رسالة شكر لقداسة البابا فرنسيس

أيها الأب الأقدس،

ليمنحكم الرب سلامه!

أكتب إليكم بهذه السطور القليلة لأعبر لكم عن عميق امتنان جميع رهبان حراسة الأراضي المقدسة ومفوضينا، وأنا نفسي، لحضوركم الذي تجسد بيننا من خلال الرسالة المحررة بخط يدكم، والتي أرسلتها إلينا من خلال أمانة سركم، بمناسبة احتفالنا بالذكرى المئوية السادسة لتأسيس مفوضيات الأرض المقدسة في 14 شباط 1421 على يدِ البابا مارتينوس الخامس، طيب الذكر. 

لا تزال خدمة مفوضي الأرض المقدسة تكتسي حتى اليوم قيمة ثمينة للغاية، لا يمكن بالنسبة لنا التعويض عنها من نواح كثيرة: فمن خلالها يتم التعرف على الأرض المقدسة وواقعها، وعلى الحراسة ومجالات خدمتها التي لا حصر لها؛ وهي تعمل أيضاً على تشجيع وتنظيم ومرافقة مجموعات الحجاج القادمين لزيارة الأماكن المقدسة، والتحفيز على جمع التبرعات السنوية من خلال "لمّة الأرض المقدسة"، وغيرها من أشكال الدعم الاقتصادي لمهمتنا؛ ناهيك عن تشجيعها للدعوات الموجهة لخدمة الأرض المقدسة.

في صباح يوم 15 شباط 2021، عند تمام الساعة 6.30 صباحًا بحسب توقيت القدس، سنحتفل رسميًا بالقداس الإلهي شكراً لله على هذه السنوات الستمئة التي مرّت على خدمة مفوضي الأرض المقدسة، وإحياءً لذكرى جميع المحسنين، بالقرب من القبر المقدس. وبهذه المناسبة، سأقوم أيضاً بقراءة نص الرسالة المحرّرة بخط يدكم والتي أرسلتموها إلينا بمحبة كبيرة، وسنصلي بطريقة خاصة من أجلكم ومن أجل خدمتكم، حتى يجعل الرب القائم من بين الأموات رسالتكم مثمرة من أجل الوحدة والأُخُوَّة بين الشعوب وبين كافة المؤمنين من الديانات المختلفة، وبين المسيحيين من مختلف الكنائس، وبين الناس أجمعين. إن هذا الإعلان وهذه الخدمة يستمدان أصلهما وخصبهما من السر الفصحي بالذات.

نشكركم من أعماق قلوبنا على كلماتكم التي تتضمن تثبيتاً وتشجيعاً لنا. فشكرا لكم على دعمكم ومباركتكم. نشكركم أيضًا على كل الدعم الذي تقدموه لنا من خلال مجمع الكنائس الشرقية ورئيسها، نيافة الكاردينال ليوناردو ساندري.
وإذ نعرب عن امتناننا لكم، نود أن نظهر لكم مرة أخرى محبتنا البنوية وطاعتنا المصحوبة بأصدق مشاعر الإخلاص،

 

الأب فرانشيسكو باتون، الفرنسيسكاني
حارس الأراضي المقدسة

الأب ماركو كارّارا، الفرنسيسكاني
أمين سرّ الأرض المقدسة