ساعد ألأراضي المقدسة

هذه ألأرض محبوبة ومرغوبة من قبل الكثيرين وكلنا مدعوون للعناية بها ،ونشعر بانها لنا .هي ألأصل من ثقافتنا وتاريخنا وديننا ...وهذا هو السبب كي يدعمها الجميع .!” ألأب بييرباتيستابيتسابالا ، رهبنة الرهبان ألأصاغر .

قدم دعمك للأراضي المقدسة العزيزة لكل المسيحية والطوائف المسيحية في ألأراضي المقدسة !

  • " بصلواتك " للأرض حيث عاش المسيح ، ولدعم عمل الفرنسيسكان في ألأرض المقدسة اضرم الدعوات .
  • " بالحج " الى ألأراضي المقدسة لأكتشاف ألأماكن التي ادت الى ايماننا وحيث توجد جذورنا .
  • " مع الخدمة التطوعية" لمساعدتنا في رعاية ألأماكن والطوائف المسيحية في ألأراضي المقدسة .
  • عن طريق ارسال موقعك الخاص للمساهمة من خلال البنك الخاص بك أو مع شريحة الدفع مكتب البريد ( ايطاليا )


كل يوم في صلاتهم يتذكر رهبان الحراسة اولئك الذين ، وفي اي شكل من ألأشكال يساعدون ألأراضي المقدسة .

"اللَمَّة لأجل الأرض المقدسة"

إن "اللَمَّة لأجل الأرض المقدسة"، والتي تعرف أيضاً بـِ "Collecta pro Locis Sanctis"، هي نتاج الرغبة لدى البابوات في خلق رابط بين مسيحيي العالم والأماكن المقدسة، لأجل المحافظة على هذه الأخيرة قوية. 
تشكل هذه اللَّمَّة، التي تقام حسب التقليد يوم الجمعة العظيمة، المصدر الرئيسي للتمويل الذي يهدف إلى المحافظة على، ودعم الحياة حول الأماكن المقدسة.
تقوم وكالات الأرض المقدسة بإرسال التبرعات، التي يتم جمعها من الرعايا ومن الأساقفة، إلى حراسة الأراضي المقدسة. تستخدم هذه التبرعات في صيانة الأماكن المقدسة، ودعم المسيحيين في الأرض المقدسة، إذ هم الحجارة الحية في هذه الأرض. 

بفضل هذه التبرعات، تضحي حراسة الأراضي المقدسة قادرة على تكبد ومتابعة القيام برسالتها ودعوتها الهامة ألا وهي، من ناحية، المحافظة على الأماكن المقدسة وحراستها، نعني بذلك حجارة الذاكرة، ومن ناحية أخرى، المحافظة على الحضور المسيحي، ونعني بذلك الحجارة الحيّة في الأرض المقدسة، وذلك من خلال النشاطات العديدة التي تجسد روح التضامن والتعاضد.