مساعدات المؤسسة الفرنسيسكانية للأرض المقدسة خلال زمن كورونا

The Franciscans of Bethlehem are distributing aid to families in difficulty
The Franciscans of Bethlehem are distributing aid to families in difficulty

حاولت المؤسسة الفرنسيسكانية للأرض المقدسة الاستجابة إلى الصعوبات التي نتجت عن انتشار فايروس كورونا في الأرض المقدسة، وذلك من خلال تقديم مساعدات غذائية. وقد أوضح الراهب الفرنسيسكاني الأب بيتر فاسكو، الذي يشغل منصب رئيس هذه المؤسسة الامريكية التي تقدم الدعم لجزء من مشاريع الحراسة الاجتماعية، قائلاً: "قدمنا عشرة آلاف دولار لرعية بيت لحم وعشرة آلاف أخرى لرعية القدس لأجل تأمين المواد الغذائية. بدأنا بالاتصال مع الأب رامي عساكرية، كاهن رعية القديسة كاترينا في بيت لحم. وقد قدمنا هذه النقود لأجل تهيئة سلال من المنتجات الأساسية والأولية التي تم تقديمها للمسنين والمرضى، ممن لا يستطيعون مغادرة منازلهم وهم يعانون بالتالي من صعوبات بسبب الوباء. قام أعضاء المجموعة الكشفية بحمل هذه السلال إلى البيوت. كما وقامت رعية القدس بالإعلان عن البرنامج نفسه بعد أسبوعين".

فقد الكثير من الناس، بسبب وباء كورونا، عملهم سواء في بيت لحم او القدس، وبالذات ممن يعتمدون في لقمة عيشهم على السياحة، إذ وجدوا انفسهم فجأة دون زبائن بسبب صعوبة السفر. وقد تحدث إلينا الأب رامي، كاهن رعية بيت لحم قائلاً: "ينفق الناس ما لديهم من مال. وسوف نشعر بالجوع عما قريب. قمنا بمساعدة الكثير من الأشخاص منذ بداية الوباء، بفضل المؤسسة الفرنسيسكانية للأرض المقدسة، ولكننا لا نزال اليوم بحاجة إلى مزيد من المساعدات (bisogno di supporto).

من ناحيته، حدثنا كاهن رعية دير المخلص في القدس الأب أمجد صبارة، قائلاً: "قمنا بمساعدة الكثير من العائلات التي تواجه الصعوبات، وذلك بفضل المساهمة التي تقدمها المؤسسة الفرنسيسكانية للأرض المقدسة، كما وإننا مستمرون في ذلك من خلال المساعدة التي تقدمها لنا جمعية الأرض المقدسة أيضاً".

لقد كان الدور الذي لعبه كهنة الرعايا في مختلف أنحاء الأرض المقدسة خلال مدة انتشار الوباء، أساسياً (il contributo dei parroci). حيث مكثوا باستمرار إلى جانب المؤمنين (al fianco dei fedeli)، مقدمين لهم الدعم المادي والروحي.

من ناحيتها، رغبت المؤسسة الفرنسيسكانية للأرض المقدسة بتقديم مبلغ عشرين ألف دولار، إضافة إلى المخصصات السنوية التي تقدمها لدعم المبادرات المختلفة (tutte le iniziative all’attivo). وقد حدثنا الأب بيتر فاسكو قائلاً: "نقدم كل عام ما بين 1,5 إلى 1,8 مليون دولار للحراسة كمساهمة في تغطية مشاريع تتعلق بالتربية والحاجات الاجتماعية والدواء. كما أن هنالك عدداً من المحسنين الذين يرغبون في تقديم المال لدعم مشاريع محدّدة". وتركز المؤسسة على مجموعة من البرامج من بينها تقديم منح دراسية للشباب المسيحي في الأرض المقدسة. وتابع الأب بيتر فاسكو قائلاً: "قمنا منذ بداية هذا البرنامج، بتقديم ستة ملايين دولار لتغطية المنح الدراسية، وكان عدد المستفيدين منها 500 طالب. أصبح 90% منهم اليوم من بين أصحاب المهن. نقوم بذلك من أجل مستقبل الجماعة المسيحية ومن أجل تنشئة قادة المستقبل". تم هذا العام استقبال الطلب من 30 مرشحاً يتم تقييمهم من قبل لجنة خاصة تحدد من منهم يستحق المنحة بناءً على معيارين هما: الحالة المادية الصعبة والعلامات الدراسية. 

تمارس المؤسسة الفرنسيسكانية للأرض المقدسة نشاطها في العديد من المجالات الأخرى، حيث تقدم منحاً لمعهد مانيفيكات الموسيقي، وتساهم في دعم مشاريع بناء وترميم البيوت التي يسكنها مسيحيو الأرض المقدسة، إضافة إلى تمويل مركز الخدمات الاجتماعية في بيت لحم وبيت الطفل المخصص لإستقبال أطفال ينتمون إلى عائلات تمر بظروف صعبة. كما وتقدم المؤسسة دعمها لمختلف النشاطات الرياضية التي يتم تنظيمها للأولاد الفلسطينيين. 

وعقب الأب بيتر فاسكو أخيراً قائلا: "آمل العودة قريباً إلى الولايات المتحدة، حيث أذهب بشكل منتظم لأجل توعية الناس هناك فيما يخص الأوضاع التي يمر بها المسيحيون. لدينا كرهبان مواهب مختلفة، ولكننا جميعاً مدعوون لمساعدة شعب الأرض المقدسة، ومحبة الآخرين ومساعدتهم باسم ربنا يسوع المسيح".

 

Beatrice Guarrera