كتابات القديس فرنسيس تصبح أناشيدًا ليتورجية باللغة العربية

للمرة الأولى، أصبحت كتابات القديس فرنسيس، المترجمة إلى العربية، ترانيم مقدسة للاستخدام الليتورجي والصلاة. ان هذا المشروع هو نتاج لفكرة راهبين فرنسيسكانيين سوريين، في سنوات اللاهوت، هما الأخ جورج والأخ جوني جلوف. وتم تطوير هذه الفكرة بفضل دعم حراسة الأرض المقدسة. تم حتى اليوم، نشر تسع مقطوعات موسيقية مع كلماتها باللغة العربية والموسيقى الأصلية في ألبوم يسمّى "ربي والهي"، يمكن الاستماع إليه مجانًا على Youtube و Spotify و Anghami  وجميع المنصات الموسيقية الرئيسية .

 

من ناحيته، أوضح الأخ جورج قائلًا: "في السنوات الأولى لتنشئتنا، في جبل اللافيرنا (ايطاليا) خلال سنة الابتداء، وهي ذروة الروحانية الفرنسيسكانية، غالبًا ما كنا نرنم الترانيم الفرنسيسكانية. ومع ذلك شعرنا بالحاجة للترنيم بلغتنا الخاصة أيضًا. لذلك في أحد الأيام، وبعد الصلاة، أُلهمت فكرة ترجمة الترانيم الفرنسيسكانية إلى العربية ".

الأخوين جورج وجوني جلوف يبلغان من العمر خمسة وعشرين عامًا وهما شقيقان توأمان، كلاهما من الرهبنة الفرنسيسكانية، ويتابعان دروسهما اللاهوتية. استمر كلاهما، أثناء مسيرتهما نحو اعتناق الحياة الرهبانية والكهنوتية، في تنمية شغفهما بالموسيقى: يتعلم جورج العزف على الغيتار والغناء الكلاسيكيين، بينما يتعلم جوني العزف على الفلوت والغناء الكلاسيكي. ان تدريبهما الموسيقي، جنبًا إلى جنب مع حبهما للروحانية الفرنسيسكانية، هو ما أتاح لهما إنشاء هذا المشروع الطموح.

وأوضح الأخ جورج قائلًا:" أردنا في البداية ترجمة الترانيم إلى العربية، باستخدام ألحانها الفرنسيسكانية باللغة الإيطالية. لكن لقائنا بعد ذلك بموسيقيين اثنين، قد اتاح لنا كتابة موسيقى أصلية لكتابات القديس فرنسيس، التي تمت ترجمتها منذ عام 2005 من قبل لجنة خاصة". الموسيقيان هما لؤي زهر ورباب زيتون، وهما مسيحيان من الناصرة، يديران شركة إنتاج موسيقي، تدعى The Holy Land Sounds،  تم فيها تأليف المقطوعات وتسجيلها.

وتابع الأخ جوني قائلا: "إن الهدف من نشر هذه الترانيم إنما هو محاولة إيصال روح الكتابات الفرنسيسكانية للعالم العربي، وخاصة للشباب أثناء لقاءات التنشئة، والمسيرات الفرنسيسكانية. قام بتأليف الموسيقى لؤي زهر، وقامت زوجته رباب زيتون بتنسيق الكلمات، بينما قمت أنا وجورج باختيار الكلمات، وتعديل بعضها وغناء المقطوعات الموسيقية".

 

تم تسجيل الموسيقى في الناصرة في استوديو Holy Land Sounds The، باستخدام آلات موسيقية حية: كالكمان والغيتار والفلوت والساكسفون.

أما بالنسبة لمقاطع الفيديو، فقد شارك مركز توق الاعلامي السوري في حلب، بالتعاون مع مركز الإعلام المسيحي التابع لحراسة الأرض المقدسة، في إنتاجها.

"ربي والهي" هي تسمية مستوحاة من الكلمات التي قالها القديس فرنسيس نفسه على جبل اللافيرنا، بعد أن تلقى في جسده علامات الآم المسيح: "إلهي وكلي".

واختتم الأخ جورج حديثه، قائلا: "كان الأمر في البداية صعبًا لكننا شعرنا أن القديس فرنسيس كان حاضرًا باستمرار. ومع نمو هذه الترانيم كالأطفال، أصبحت جزء من صلاتي الشخصية، آكثر فأكثر".

 

وأردف الأخ جوني قائلا: "إعتدت على استخدام اللغة الإيطالية، ولكنني حين أرنم بلغتي الأم، فإنني أشعر بثقل ومعنى كل كلمة، وتصبح الترنيمة أمراً يشمل كل قلبي وروحي وكياني برمته. وأردف جورج قائلا: " كان التعاون مع فريق الناصرة أمراً رائعًا: أصبحنا عائلة وعلى الرغم من التزاماتنا المختلفة، تمكنا من إدارة هذا العمل كله. صلينا كي ينير الروح القدس عقولنا وأذهان الملحنين أيضاً".

يمكن استخدام هذه الترانيم في الاحتفالات داخل الكنيسة أو في الاجتماعات الروحية، وذلك بفضل الإذن الممنوح لذلك من البطريركية اللاتينية في القدس.

يضع هذا الأمر بين يدينا أداة جديدة للصلاة متاحة لكافة المسيحيين في الأرض المقدسة والشرق الأوسط: وهذه الأداة هي ترانيم فرنسيسكانية باللغة العربية.

 

هذه هي الصفحة المخصصة لمقاطع الفيديو وكوردات الترانيم الفرنسيسكانية باللغة العربية.

 

 

Beatrice Guarrera