القدس: مجمع رهباني وسيط لحراسة الأراضي المقدسة

انطلقت في السابع من شهر تموز 2019، وستستمر لمدة أسبوع، أعمال المجمع الرهباني الوسيط في دير المخلص في القدس، والذي يضم أربعة وثلاثين راهباً فرنسيسكانياً تم انتخابهم خلال الأشهر الماضية لتمثيل مختلف الهيئات التابعة لحراسة الأراضي المقدسة على مستوى المناطق المختلفة.

وقد تم الإفتتاح الرسمي لأعمال المجمع في منسك الجسمانية، خلال الرياضة الروحية التي تضمنت وقتاً للتفكير والصلاة تحت قيادة الأب ماسيمو فوزاريلّي، التابع لإقليم القديس بونافنتورا الفرنسيسكاني في ايطاليا. ويشغل الأب فوزاريلّي أيضاً منصب السكرتير العام للتنشئة والدراسة لدى رهبة الإخوة الأصاغر. انطلق الأب فوزاريلّي في تأمله من نص الدساتير العامة الذي يمنح المجمع الرهباني سلطة التحقيق في الأمور المتعلقة بحياة الإقليم الرهباني، بهدف التقييم وتقديم اقتراحات مشتركة تتعلق بالأساليب المناسبة لنمو الإقليم والمبادرات والشؤون ذات الأهمية الكبرى. كما وتقع على عاتق المجمع الرهباني أيضاً بحسب الدساتير العامة مهمة انتخاب المجلس الاستشاري، وهو الجهاز الذي يساعد الأب الحارس على أخذ القرارات، ويتكون من ستة إخوة سيتم انتخابهم يوم الجمعة 12 تموز لتمثيل مختلف المجموعات اللغوية. 

يترأس المجمع الرهباني الأب فرانشيسكو باتون، حارس الأراضي المقدسة. وسيختتم المجمع أعماله يوم الإحتفال بعيد تدشين كنيسة القيامة، وهي المكان الذي يبرّر الوجود الفرنسيسكاني في هذه الأرض، اضافة إلى أنه المكان الذي تجد فيه المسيحية أصولها. وسيتم في ختام المجمع تقديم رسالة ختامية اضافة إلى التصويت واجراء المحادثات المتعلقة بالقرارات التي تم تقييمها خلال الأسبوع. 

بالإمكان متابعة اعمال المجمع من خلال التقرير الذي يتم نشره يومياً باللغتين الإيطالية والإنجليزية عبر الرابط التالي.