"Ut Amore Amoris Tui": الرهبان الفرنسيسكان والقيامة اليومية

مع بداية الصوم الأربعيني، وهو زمن تخصصه الكنيسةللتأمل والتوبة استعدادًا لعيد الفصح المجيد، تطلق حراسة الأرض المقدسة مشروع "Ut Amore Amoris Tui" ("من أجل حُبِّمحبّتِكَ")، لمرافقة المؤمنين في جميع أنحاء العالم على مدىمسيرة الصوم.

من خلال ستة مقاطع فيديو مختلفة، تم نشرها على صفحات التواصل الاجتماعي للحراسة، سيخبرنا بعض الرهبان الذين يعيشون ويخدمون كل يوم في كنيسة القيامة عن الأحداث اليومية التي تتم في أقدس مكان في المسيحية. سيتم التطرق إلى مواضيع مختلفة: من الليتورجيات الصباحية إلى كيفية العناية بالمكان، بالإضافة إلى قصص عن العلاقات اليومية مع الطوائف المختلفة التي تعيش في الكنيسة، مع نظرة خاصة ومتعمقة في موضوع الأخوة التي تسكن خلفهذه الجدران المقدسة التي تحرس المكان الذي عاد فيه ابن الله إلى الحياة بعد ثلاثة أيام من موته.

يهدف مشروع: "Ut Amore Amoris Tui" (وهي تسمية مأخوذة من صلاة "Absorbeat" المنسوبة إلى القديس فرنسيس) إلى إخبار الناس عن حياة الرهبان الفرنسيسكان في الأرض المقدسة من حيث اتصالهمبسرّ القيامة، في المكان الذي يحتفل فيه كل يومبفصح الرب. الموعد هو كل يوم جمعة من زمن الصوم عبر صفحات الحراسة الاجتماعية (فيسبوك، إنستغرام، تويتر) ، لنسير معاً في هذا الوقت المهم من السنة الليتورجية.