"هنا - على درب الصليب": في درب الآلام مع الفرنسيسكان التابعين للحراسة

بمناسبة بدء الصوم الكبير، وفي هذا الزمن الخاص الذي فيه لم يعد ممكناً للحجاج الوصول إلى الأرض المقدسة بسبب الوباء، تطلق حراسة الأراضي المقدسة مشروع "هنا - على درب الصليب" (Hic - On the way of the cross) الذي من خلاله ترغب في قيادة المؤمنين من جميع أنحاء العالم، بصورة افتراضية، عبر طرقات درب الآلام في مدينة القدس، كي يسيروا خطوة خطوة في الطريق الذي سلكه يسوع قبل ألفي عام، حاملاً الصليب على كتفيه، بدءاً من المكان الذي جُلد فيه وحتى مكان صلبه.

سيتم تخصيص مقطع قصير من الفيديو لكل محطة من مراحل درب الصليب، بدءًا بصُوَرٍ من مدينة القدس، حيث وقعت الأحداث التي تم سردها في الأناجيل، منتقلين من ثم إلى التأمل والصلاة، بمساعدة من الرهبان التابعين للحراسة. سيتحدث كل واحد من الرهبان الفرنسيسكان بلغته الأم ومن مزار مقدس مختلف في الأرض المقدسة. سيتم تقديم ثلاثة عشر مقطعاً من الفيديو، تمثل ثلاث عشرة محطة من مراحل درب الصليب، وسيتم التعليق عليها بثلاث عشرة لغة مختلفة، تشهد لواقع الرهبان الفرنسيسكان الذين يشكلون في حراسة الأرض المقدسة أخوية ذات طابع دولي.

سينتهي درب الصليب الافتراضي يوم الثلاثاء المقدس لإفساح المجال أمام احتفالات الثلاثية الفصحية وعيد الفصح التي تقام من أماكن الفداء. لدينا معكم لقاء إذا، منذ بداية الصوم الكبير، في كل يوم ثلاثاء وجمعة عبر وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بحراسة الأراضي المقدسة: (Facebook و Instagram و Twitter).