"خبز الملائكة" يصنع في رودس

كانت جزيرة رودس جسرا بين العالم ومختلف الثقافات لعدة قرون. وقد ارتبط وجود الرهبنة الفرنسيسكانية بالجزيرة منذ بداية نشأتها. ففي رحلته إلى الأرض المقدسة، مر القديس فرنسيس من بحر إيجة، حيث كان عليه التوقف في رودس.

في هذا الجزء الصغير من حراسة الأراضي المقدسة، القلب النابض للحياة الرعوية في الجزيرة ، يشارك الرهبان في مساعدة أولئك الذين يفرون من الحروب والاضطهاد إلى جزيرة رودس في رحلتهم إلى أوروبا.

الأب جون لوك غريغوري الفرنسيسكاني
النائب العام لأبرشية رودس
كان الرهبان هنا لعدة قرون. وكما كان يفعل الرهبان في الماضي، سألنا أنفسنا، كيف يمكننا مساعدة الناس؟ وبالاشتراك مع طالب اللاهوت الأخ جورج، اكتشفنا آلة صنع خبز القربان المقدس، التي كان يستخدمها الأخ أمبروز من الولايات المتحدة حتى أوائل التسعينات.

الأب جون لوك غريغوري الفرنسيسكاني
النائب العام لأبرشية رودس
لقد قمنا بإنتاج القربان هنا في رودس لأول مرة في يوم الخميس المقدس. كان ذلك يحمل معنى مهما للغاية، لأنه في هذه الفترة كان كل شيء مغلقا. وكان الفقراء واللاجئون معنا، لذلك فكرنا في كيفية الاستمرار في تقديم الطعام والدعم لهؤلاء الناس.

أكد الأب لوك بأنه لم يكن هناك في الجزيرة سوى ثلاث حالات إصابة بفيروس كورونا. وكان علينا من الناحية الروحية القيام بعمل ملموس، يتعلق بتقديم الخدمة إلى من هم في حاجة للمساعدة.

الأب جون لوك غريغوري الفرنسيسكاني
النائب العام لأبرش ية رودس
كانت فرص استقبال البضائع ضعيفة بسبب جائحة فيروس كورونا، لذلك قمنا بإعادة اكتشاف "أصولنا وبداياتنا الأولى ، فلن نقوم بإنتاج القربان المقدس، بل سنتبع دعوة حراسة الأراضي المقدسة، باتخاذ مسار أكثر استقلالية: لقد قمنا بزيادة الزراعة ، و ببناء بيت للدجاج من اجل تقديم بيض طازج، إلى اللاجئين والفقراء .

هناك حدود، ولكن أيضا مختبرللسلام. بين الحوار وكرم الضيافة،قام الأب لوك مع إخوة الحراسة الموجودين على الجزيرة بتقديم المساعدة اليومية للفقراء واللاجئين.

الأب جون لوك غريغوري الفرنسيسكاني
النائب العام لأبرشية رودس
"خبز الملائكة" مهم جدا في الاحتفالات الدينية، مثل احتفال يوم الخميس المقدس، لأنه يذكرنا باللحظة التي قام بها يسوع بتوزيع الخبز الذي يمثل جسده، لإطعام التلاميذ وجميع الناس، وكما كان ذلك بالأمس كذلك هو الحال اليوم.

 

Christian Media Center