المعجزة الأولى ليسوع المسيح في عرس قانا في الجليل

قرية قانا في الجليل هي المكان الذي اجترح فيه يسوع المسيح المعجزة الأولى: وهي تحويل الماء إلى نبيذ خلال الاحتفال بالعرس. كانت امه مريم ، هي التي أتاحت له الفرصة لكي يتدخل . وفي هذه القرية الصغيرة يتم الاحتفال بهذه الذكرى .

الأب دوبرومير جستال الفرنسيسكاني
نائب حارس الأراضي المقدسة
نلاحظ من خلال إحياء ذكرى المعجزة الأولى التي اجترحها يسوع هنا في قانا، أن يسوع قد بدأ بالعمل من أجل تنفيذ رسالته بيننا.
يجب علينا أن نفكر في كل ما تلى ذلك، وبكل المعجزات التي اجترحها يسوع خلال رسالته في حياته الأرضية، وأن نفكر أيضا بتلك التي لا يزال يصنعها في حياتنا.

إن الأحداث التي وقعت في قانا،تخبرنا بتعاطف يسوع مع العريس والعروس ، لأن يسوع قد اختار الاحتفال بالزفاف لكي يصنع أول معجزة له. هذا هو السبب في قدوم الأزواج من جميع أنحاء العالم إلى هنا، لتجديد الوعود التي قطعوها في يوم زفافهم.

الأب دوبرومير جستال الفرنسيسكاني
نائب حارس الأراضي المقدسة
إن وجود يسوع أثناء الزواج أمر مهم للغاية : توجد هناك بصورة مؤكدة معان مختلفة، ولكن المعنى الأقوى هو أن يسوع يدخل في قلب حياة الإنسان ، وهي العائلة . وإن وجوده يساعدنا على أن نفهم، وأن نعيش هذا السر، وتجربة الحب المتبادل بين الزوجين.

لقد تم بناء هذا المكان المقدس الذي يُعرف باسم "أول معجزة ليسوع" على مراحل مختلفة في نهاية القرن التاسع عشر، بإدارة حراسة الأراضي المقدسة.

الأب جيروم فورديري الفرنسيسكاني
رئيس الدير في قانا
هذا هو المكان الذي أجرى فيه يسوع المعجزة الأولى وحول الماء فيه إلى نبيذ.
إنه مكان مليء بالتاريخ لجميع الناس من جميع أنحاء العالم الذين يأتون إلى هنا. ويعد هذا الحدث في قانا مهما جدا لجميع المسيحيين الذين يعيشون في هذه الأرض، خاصة بالنسبة لأولئك الذين يعيشون هنا في قرية كفر كانا: وهو مهم خاصة بالنسبة للأزواج، الموجودين هنا اليوم لتجديد وعود الزواج.

الموسيقى: بدون

CMC Terrasanta