الهند: مفوضية جديدة للأرض المقدسة في بانغالور

تم يوم السبت 25 كانون الثاني افتتاح أول مفوضية للأرض المقدسة في بلاد الهند، وذلك ضمن مرافق دير القديس انطونيوس في بانغالور. وقد شارك في هذا الإحتفال كل من رئيس أساقفة بانغالور المونسينيور بيتر ماكادو والرئيس الإقليمي لإقليم "القديس توما الرسول" الأب برافين دسوزا إضافة إلى أول مفوض للأرض المقدسة هناك، الأب فرنسيس كسفاريوس. وبهذه المناسبة الهامة، قام وفد يمثل حراسة الأراضي المقدسة بحضور الاحتفال، تضمن كلاً من مسؤول مكتب التنسيق بين مفوضي الأرض المقدسة، الأب مارتشيلو تشيشينيلي، والوكيل العام للحراسة الأب رمزي صيداوي، إضافة إلى منشط الدعوات للأرض المقدسة الأب أكيلينوكاستيلّو.

نشأت مفوضيات الأرض المقدسة في القرن الخامس عشر، بناء على رغبة مجموعة من العائلات الملكية في أوروبا وبابوات ذلك العصر. وبعد ذلك بقليل، في عام 1421، أصدر البابا مرتينوس الخامس براءة بعنوان: "His quae"، قرر فيها تأسيس المفوضيات، التي أوضح لاحقا البابا بولس السادس دورها بصورة أفضل من خلال البراءة البابوية: "Nobis inAnimo" التي أصدرها في عام 1974، والتي ثبت فيها نشاط المفوضيات التي، وفقاً لتعبير البابا نفسه: "أظهرت استحقاقها في الماضي، وهيتبدو حتى اليوم صحيحة وفاعلة".

منذ البداية لعبت مفوضيات الأرض المقدسة دورا هاما في دعم وازدهار حراسة الأراضي المقدسة لأجل حماية الأماكن المقدسة والمزارات المختلفة وانماء الأعمال الاجتماعية التي تخدم مسيحيي البلاد، إضافة إلى جمع التبرعات لأجل الأرض المقدسة يوم الجمعة العظيمة، وتنشيط بعض الأيام المعينة والمخصصة في الرعايا لأجل الحديث عن الأرض المقدسة، ناهيك عن تنظيم رحلات الحج، بالإنسجام مع التقليد الفرنسيسكاني العريق في استقبال الحجاج الآتين إلى الأماكن المقدسة.

عقد قبل حفل الافتتاح لقاء عبر خلاله المونسينيور ماكادو عن فرحه بافتتاح هذه المفوضية ضمن المرافق التابعة لدير بانغالور، معلنا عن الدعم والتعاون الذي سيقدمه، على المستوى الأبرشي، للمفوضية، لأجل احياء المبادرات التي ستتقدم بها. أوضح بعد ذلك الرئيس الأقليمي، الأب دسوزا، الهدف الذي من أجله تم تأسيس المفوضية والرسالة والأهداف التي سيتمحور حولها نشاط مفوضية الأرض المقدسة.

من ناحيته ألقى الأب مارتشيلو كلمة تتبع فيها المراحل التاريخية لتأسيس المفوضيات مشدداً على أهمية تقديم الدعم للأرض المقدسة التي تعتبر بمثابة جوهرة الإرساليات الفرنسيسكانية.

في ختام النهار قام الأب رمزي صيداوي بمباركة وافتتاح المرافق التي سيتم استخدامها لعمل المفوضية في دير القديس أنطونيوس الواقع في شارع هوسور في بانغالور، حيث بدأ بالفعل فريق العمل بممارسة نشاطه الذي يهدف إلى التعريف أكثر فأكثر بواقع الأرض المقدسة لدى بلاد الهند.